أخر الاخبار

كتاب واسلاماه - الصف الثاني الثانوي

لطلاب الصف الثاني الثانوي نقدم لكم كتاب وا إسلاماه .

الكتاب مقدم من وزارة التربية والتعليم .

يمكنك تصفح الكتاب أونلاين وكذلك يمكنك تحميله pdf  علي جهازك .

نبذه مختصرة عن محتويات الكتاب :
  

جلال الدين الرومي، المعروف أيضًا بـ "مولانا"، كان عالمًا وشاعرًا صوفيًا فارسيًا، وُلد في البلاد التي تُعرف اليوم بأفغانستان في العام 1207. يعتبر جلال الدين الرومي أحد أبرز الشخصيات في التصوف الإسلامي، وكتاباته وقصائده تعتبر من أعظم إسهامات الأدب الصوفي.

قصة حياة جلال الدين الرومي تتمحور حول لقاء مصيري مع شاعر صوفي يدعى شمس الدين التبريزي، الذي كان له تأثير كبير على حياة جلال الدين الرومي. بعد هذا اللقاء، تغيرت حياة جلال الدين الرومي بشكل جذري. أصبح مهووسًا بالبحث عن الحقيقة والاتصال الروحي مع الله.

تأثر جلال الدين الرومي بشدة بالمفاهيم الصوفية والفلسفية، وكتب العديد من المصنفات والقصائد التي تعبر عن رحلته الروحية. أشهر عمل له هو "ديوان مولانا"، وهو مجموعة من القصائد التي تتناول موضوعات مثل الحب والتسامح والبحث عن الله. أشهر قصيدة في هذا الديوان هي "مثنوية المعنويات"، والتي تُعتبر تحفة فنية في الأدب الصوفي.

قصائد جلال الدين الرومي تُعتبر مصدر إلهام وتأمل للكثيرين حول العالم. تركز على الروحانية والوحدة والتواصل مع الله بالإضافة إلى قدرة الحب على التغلب على العقبات وتجاوز الحدود.

إن إرث جلال الدين الرومي استمر عبر العصور، وأصبح له تأثير كبير في الفلسفة والأدب والثقافة العالمية.


وفيما يتعلق بجلال الدين الرومي وإرثه. إليك بعض النقاط الإضافية:

1. تصوف جلال الدين الرومي: كان جلال الدين الرومي من أبرز الشخصيات في حركة التصوف الإسلامية. واعتمد تصوفه على فكرة البحث عن الحقيقة الروحية وتحقيق الوحدة مع الله. وأشهر مفهوم في تصوفه هو "المحبة الإلهية"، حيث يؤمن بأن الحب هو القوة الأسمى التي تربط الإنسان بالله.

2. شمس الدين التبريزي: كما ذكرت سابقًا، تأثر جلال الدين الرومي بشدة بشمس الدين التبريزي، الذي كان شاعرًا صوفيًا بارزًا. قيل إن لقاءهما كان لحظة تحوّل في حياة جلال الدين الرومي وأدى إلى تفجير روحانيته وإلهامه لكتابة قصائده.

3. دور الشعر: كانت قصائد جلال الدين الرومي وسيلة لنقل رسالته الروحية وفكره إلى الناس. استخدم الشعر بشكل مباشر ومجازي للتعبير عن تجاربه وتفكيره العميق في المحبة والوحدة والإيمان. يتميز شعره بأسلوبه الجميل والمؤثر وغناه بالرمزية والمعاني المتعددة.

4. التأثير العالمي: رغم أن جلال الدين الرومي كان عالمًا فارسيًا، إلا أن أعماله انتشرت في جميع أنحاء العالم وتُرجمت إلى العديد من اللغات. يُعتبر مثنوية المعنويات أحد أعظم الأعمال الأدبية في التاريخ، وتأثر بها العديد من الكتّاب والشعراء والفلاسفة عبر العصور.

5. تأثير مولفه "مثنوية المعنويات": هذا الكتاب يعتبر ترجمة شعرية لفلسفة جلال الدين الرومي ويحوي مجموعة كبيرة من القصائد. يتناول موضوعات مثل الحب والوحدة والإنسانية والتواصل الروحي. يُعتبر "مثنوية المعنويات" دليلًا للباحثين عن السلام الداخلي والتوازن الروحي.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-