أخر الاخبار

"من المدير؟" 10 طرق لبدء السيطرة (إدارة الوقت، تحديد الأهداف، تتبع السجلات)

للوهلة الأولى، قد يبدو أن التفكير الإيجابي واضطراب نقص الانتباه (ADD) لا علاقة لهما ببعضهما البعض. لكن الكثير منا الذين يعانون من اضطراب نقص الانتباه يطورون أنماط تفكير سلبية لأننا نشعر بالإحباط بسبب التحديات التي نواجهها والمشاعر المتكررة بالإرهاق. وهذه النظرة السلبية تجعل من الصعب علينا إدارة تلك التحديات والمضي قدمًا.

ممارسة التفكير الإيجابي يسمح للأشخاص الذين يعانون من اضطراب نقص الانتباه (ADD) بالتركيز على نقاط قوتنا وإنجازاتنا، مما يزيد من السعادة والتحفيز. وهذا بدوره يتيح لنا قضاء المزيد من الوقت في تحقيق التقدم، ووقتًا أقل في الشعور بالإحباط والتعثر. توفر النصائح التالية اقتراحات عملية يمكنك استخدامها لمساعدتك في التحول إلى أنماط تفكير أكثر إيجابية:

1. اعتني بنفسك جيدًا

من الأسهل أن تكون إيجابيًا عندما تأكل جيدًا وتمارس الرياضة وتحصل على قسط كافٍ من الراحة.

2. ذكّر نفسك بالأشياء التي تشعر بالامتنان لها

الضغوط والتحديات لا تبدو سيئة تمامًا عندما تقوم بتذكير نفسك باستمرار بالأشياء الصحيحة في الحياة. إن أخذ 60 ثانية فقط يوميًا للتوقف وتقدير الأشياء الجيدة سيحدث فرقًا كبيرًا.


3. ابحث عن الدليل بدلاً من وضع الافتراضات

يقودنا الخوف من عدم الإعجاب أو القبول في بعض الأحيان إلى افتراض أننا نعرف ما يفكر فيه الآخرون، لكن مخاوفنا عادة لا تكون حقيقة. إذا كان لديك خوف من أن يكون المزاج السيئ لصديق أو أحد أفراد العائلة بسبب شيء فعلته، أو أن زملائك في العمل يتحدثون عنك سرًا عندما تدير ظهرك، تحدث واسألهم. لا تضيع وقتك في القلق من أنك ارتكبت خطأ ما إلا إذا كان لديك دليل على أن هناك ما يدعو للقلق.


4. الامتناع عن استخدام المطلقات

هل سبق لك أن أخبرت شريكك "أنت متأخر دائمًا!" أو اشتكت لصديق "أنت لا تتصل بي أبدًا!"؟ إن التفكير والتحدث بشكل مطلق مثل "دائمًا" و"أبدًا" يجعل الموقف يبدو أسوأ مما هو عليه بالفعل، ويبرمج عقلك على الاعتقاد بأن بعض الأشخاص غير قادرين على الإنجاز.


5. ابتعد عن الأفكار السلبية

أفكارك لا يمكن أن يكون لها أي سلطة عليك إذا لم تحكم عليها. إذا لاحظت أن لديك فكرة سلبية، انفصل عنها وشاهدها ولا تتبعها.


6. سحق "النمل"

في كتابه "غير دماغك، غير حياتك"، يتحدث الدكتور دانيال أمين عن "النمل" - الأفكار السلبية التلقائية. هذه هي الأفكار السيئة التي عادة ما تكون رجعية، مثل "هؤلاء الناس يضحكون، لا بد أنهم يتحدثون عني،" أو "رئيسي يريد رؤيتي؟ لا بد أن الأمر سيئ!" عندما تلاحظ هذه الأفكار، أدرك أنها ليست أكثر من نمل وقم بسحقها!


7. تدرب على الحب واللمس والضغط (أصدقائك وعائلتك)

ليس من الضروري أن تكون خبيرًا لتعرف فوائد العناق الجيد. يعد الاتصال الجسدي الإيجابي مع الأصدقاء والأحباء وحتى الحيوانات الأليفة بمثابة انتعاش فوري. إحدى الدراسات البحثية حول هذا الموضوع جعلت نادلة تلمس ذراع بعض عملائها أثناء تسليمهم الشيكات. لقد تلقت إكراميات من هؤلاء العملاء أعلى من تلك التي لم تلمسها!


8. قم بزيادة نشاطك الاجتماعي

من خلال زيادة النشاط الاجتماعي، يمكنك تقليل الشعور بالوحدة. أحط نفسك بأشخاص أصحاء وسعداء، وسوف تؤثر طاقتهم الإيجابية عليك بطريقة إيجابية!


9. التطوع لمنظمة، أو مساعدة شخص آخر

يشعر الجميع بالارتياح بعد المساعدة. يمكنك التطوع بوقتك أو أموالك أو مواردك. كلما زادت الطاقة الإيجابية التي تبثها في العالم، كلما حصلت على المزيد في المقابل.


10. استخدم المقاطعات النمطية لمكافحة الاجترار

إذا وجدت نفسك في حالة اجترار، فإن الطريقة الرائعة لإيقاف ذلك هي مقاطعة النمط وإجبار نفسك على القيام بشيء مختلف تمامًا. الاجترار يشبه التركيز المفرط على شيء سلبي. إنها ليست منتجة أبدًا، لأنها ليست عقلانية أو موجهة نحو الحلول، إنها مجرد قلق مفرط. حاول تغيير بيئتك المادية - اذهب في نزهة على الأقدام أو اجلس في الخارج. يمكنك أيضًا الاتصال بصديق أو التقاط كتاب أو تشغيل بعض الموسيقى.


عندما يتعلق الأمر بعالم الشركات، فإن البروتوكول هو الدين إلى حد كبير. إن معرفة الأشياء التي يجب القيام بها هي أساسيات الإنتاجية، لكن التفاعل والعقل الثابت يشكلان الأمر برمته لتحقيق الإنتاجية الحقيقية. هناك من يبدو أنهم يعملون بشكل جيد حتى تحت الضغط، لكنهم غير عاديين ونحن بشر وغير كاملين. إن وضع هذه الأشياء الصغيرة مثل التوتر تحت جلودنا لن يحل مشاكلنا. في بعض الأحيان، يتطلب الأمر بعض الشجاعة للاعتراف بأننا نتحول إلى مدمنين للعمل بدلاً من إخبار أنفسنا بأننا لا نبذل قصارى جهدنا.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-